Activities & Events

subscribe to our e-newsletter
 
Join

في لبنان

لقاء حواريا مع محافظ بيروت القاضي زياد شبيب حول رؤيته الانمائية للعاصمة

02/11/2016
نظم اتحاد الغرف اللبنانية برئاسة محمد شقير اليوم في مقر غرفة بيروت وجبل لبنان، لقاء حواريا مع محافظ بيروت القاضي زياد شبيب حول رؤيته الانمائية للعاصمة، تحت تسمية: "بيروت 2020". وحضر الحوار الى شبيب وشقير، رئيس الهيئات الاقتصادي الوزير السابق عدنان القصار، رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي روجيه نسناس، رجل الاعمال فؤاد مخزومي، النائب السابق سليم دياب، رئيس الاتحاد العمالي العام غسان غصن، رئيس نقابة الاشغال العامة مارون الحلو، نائب رئيس نقابة الاشغال العامة جهاد العرب، رئيس غرفة طرابلس والشمال توفيق دبوسي، رئيس غرفة صيدا والجنوب محمد صالح، رجل الاعمال نزار شقير، نائبا رئيس غرفة بيروت وجبل لبنان محمد لمع وغابي تامر، رئيس اتحاد رجال اعمال المتوسط جاك الصراف، رئيس جمعية الصناعيين فادي الجميل، رئيس جمعية تجار بيروت نقولا شماس، رئيس اتحاد تجار جبل لبنان نسيب الجميل، رئيس مجلس ادارة شركة طيران الشرق الاوسط محمد الحوت، الرئيس السابق لجمعية المصارف فرانسوا باسيل، نائب رئيس جمعية المصارف سعد الازهري، رئيس غرفة التجارة الدولية – بيروت وجيه البزري، رئيس المجلس الوطني للاقتصاديين اللبنانيين صلاح عسيران، رئيس جمعية المعارض والمؤتمرات ايلي رزق، رئيس نقابة اصحاب المطاعم في لبنان طوني الرامي، رئيس جمعية منشئي وتجار الابنية في لبنان ايلي صوما، رئيس تجمع الشركات المستوردة للنفط مارون شماس، مستشار رئيس الحكومة شادي كرم، وحشد من رؤساء النقابات والجميعيات والفعاليات الاقتصادية وكبار رجل الاعمال.

شقير
بداية القى شقير كلمة قال فيها "اليوم مع اطلاق بيروت 2020 نحن امام مسار جديد في العاصمة يعتمد على التخطيط وتحديد الحاجات الفعلية على مختلف المستويات والعمل على معالجتها خلال فترة زمنية محددة، تحقيقا للتنمية الشاملة لبيروت وإعادتها لؤلؤة البحر الابيض المتوسط". اضاف "للأسف، بيروت تحتاج الى الكثير الكثير، مثلها مثل كل المدن والمناطق اللبنانية، وذلك بفعل الازمات السياسية والأمنية المستمرة منذ استشهاد الرئيس رفيق الحريري، والتي أدت الى تراجع موقعها على سلم التنافسية بين عواصم المنطقة والعالم. لكن، العاصمة اليوم امام فرصة ذهبية لاستعادة رونقها وتنافسيتها واشعاعها الريادي، وذلك لما يتمتع به المحافظ من حسّ وطني ومسؤولية عالية ورؤية بعيدة، ومع مجلس بلدي منتخب حديثاً برئاسة الصديق جمال عيتاني الذي لديه كفاءة عالية في الاعمال التطويرية والانمائية، واستعداده لاتخاذ كل ما من شأنه الاستجابة لمتطلبات العاصمة، الفرصة واعدة، لأننا ننتظر تكليف نائب بيروت الرئيس سعد الحريري تأليف الحكومة العتيدة، لينطلق معه عهد البناء والاعمار والتنمية الشاملة والمستدامة".
واكد شقير "اليوم ونحن نتحدث عن رؤية انمائية تأخذنا الى المستقبل، لا يمكننا الا ان ننظر في نفس الوقت الى الايجابيات المحققة في البلد وانقلاب أجواء التشاؤوم والتراجع والخوف والقلق، الى التفاؤل والأمل بمستقبل واعد، مكررا "تهنئة العماد ميشال عون بانتخابه رئيساً للجمهورية".
وقال شقير "هنا لا بد، من التأكيد أن مشكلات البلد لا يمكن معالجتها بالتمنيات او باجراءات مجتزأة، المطلوب ورشة شاملة تأخذ على عاتقها ايجاد المعالجات وبالعمق لكل الملفات الكثيرة المتراكمة، لذلك نرى اولا ضرورة الاسراع بالتكليف والتأليف، واعطاء الحكومة الثقة  فورا"، متمنيا "تكليف الرئيس سعد الحريري تشكيل الحكومة العتيدة، لان ذلك كفيل باعطاء العهد اندفاعة قوية لا سيما على المستوى الاقتصادي ومعالجة العلاقات مع الاشقاء في دول الخليج التي كانت وما زالت تشكل رافعة اساسية للبنان". اضاف "اليوم نحتفل بإطلاق رؤية تنموية واعدة للعاصمة، كلنا أمل ان تنطلق ورشة البناء والاعمار قريبا لتعميم الانماء والانجاز على كل المناطق اللبنانية".

صوما
وتحدث صوما فقال "إنّ التطوّرات الأخيرة تعد بالخير لبلدنا الحبيب ، فانتخاب رئيس الجمهوريّة والاتّجاه إلى تسريع عمليّة تسمية رئيس مجلس الوزراء وإلى تأليف الحكومة كلّها خطوات تنقل لبنان إلى مرحلة إعادة تكوين السلطة السياسيّة فيه ، الأمر الذي ينعكس إيجاباً على الإقتصاد الوطني ويُعطي أملاً لقطاعاتنا الإنتاجيّة وعلى رأسها قطاع البناء". أضاف "نلتقي اليوم وكلّنا أمل بأنّ بيروت ستكون عام 2020 أجمل مدينة في العالم بجهود سعادة المحافظ زياد شبيب"، مؤكدا ان "جمعيّة منشئي وتجّار الأبنية في لبنان تضع كافّة إمكانيّاتها إلى جانب المحافظ بهدف تحقيق هذه الغاية".

الحلو
والقى الحلو كلمة قال فيها "أقِفُ بَيْنَكُم  وقدْ طَوَتْ الجُمْهورية صَفْحَةَ الفراغِ بانْتخابِ العماد ميشال عون رَئيساً للجمهورية.  فَمَبْروك للُبنان واللُبنانيين، على أمل أن نَفْتَحَ صفحةَ التَوافُقِ  والوِحْدةِ الوطَنيّة  والاسْتِقْرارِ والازْدِهارِ  والنموّ الاقتصاديّ. وهلْ أكثرُ أهليّة" منَ العاصِمةِ  لتكون بوّابَة" لكُلِّ ذلك؟ فَبَيْروت تستحق. تستحقُّ أن تكونَ مدينة" حديثة"  بِكُلِّ ما لِلكَلِمَةِ منْ مَعْنى. تستحقُّ أن تسْتَعيدَ دوْرَها  رائِدَة" للثقافةِ والعِلمِ والتنوّع. تستحقُّ بُنى" تَحْتيّة  تَتَلاءمُ مع حَجْمِها  وعَدَدِ سُكّانِها وزائِرِيها، والخَدَماتِ التي تُوَفِّرُها، والتي يُفْترَضُ أن تُوَفّرَها. تستحقُّ أن تعالَجَ أزْماتُها  مِنَ العَشْوائِيّاتِ المُتَنَوِّعةِ، من البِناءِ الى السيْرِ مُرورا" بالخَدَماتِ وليسَ انْتِهاء" بالتَلوُّثِ  وأزْمَةِ الِنفايات". واكد ان "بيروت تستحق أن تُحرَّرَ ساحاتُها وشوارِعُها وتُرفعُ الحواجزُ  ومُربّعاتُ الحماية لتَتَنَفّسَ العاصمة من جديد. تستحقُّ بيروت  تسهيلَ حركةِ الدخولِ والخُروجِ منها عِبْرَ شبكةِ طرقاتٍ عند مداخِلِها  تمنعُ اختناقَها، فَمَداخلُ العاصمةِ مُكتظّةٌ ليلا" نهارا" والمَواقِفُ فيها شِبْهُ مستحيلة. تستحقُّ بيروت التي يَدْفَعُ ابناؤُها وساكِنوها والعامِلونَ فيها  كلَّ واجباتِهم  أن تنالَ حقّها في رفْعِ مُستوى الخَدَماتِ فيها. تستحقُّ بيروت أن تكونَ كما كانت دَوْماً جامعةَ العرب  ومُسْتشفى العرب  وكتابَ العرب".
اضاف "لكلّ هذا شروطٌ يعرِفُها مُعظمُ الحاضِرين هُنا وفي طليعَتِهم  المُحافظ على بيروت، ومحافظُها زياد شبيب". اضاف "انَّ حُضورَكُم اليوم  يُجَسِّدُ بعضا" من تنوُّعِ لُبنان.  فهل أجملُ منكِ بيروت؟ هل أجملُ منكِ مدينة"  تَحْتَضِنُ تنوُّعَنا واخْتِلافَنا  وحتى خِلافَنا؟ هل أجملُ منكِ مدينة"  تَمَرَّدَتْ على الحربِ والدمار  وخَرَجَتْ مرّة" تِلْوَ الاخرى مُنْتَفِضَة"، تَحْتَضِنُ الوطنَ مِنْ جَدِيد؟ فَتَعالوا أيّها الأصدقاء،  نُسْهِمُ جَميعا"  في نهْضَةِ بيروت.  فَهْيَ المَعْبَرُ الالْزاميّ لنهْضَة لبنان.  والعِنايَةُ بِبَيْروت لا تَتَناقَضُ مُطلقا"  مَعْ عِنايةٍ مَطلوبَة ٍ بكلِّ المَناطِقِ اللبْنانية.  ومركزيّةُ بيروت كعاصمةٍ مُوَحّدَةٍ  لا تَتَعارض ُ أبدا"  مع لامركزيةٍ مطلوبة تُخَفّفُ الأعْباء َ عن الناسِ كما عن المُدُنِ وفي طليعَتِها بيروت نَفْسُها".

القصار
والقى القصار كلمة اشاد فيها "بالجهود التي يقوم بها شقير والديناميكية والحيوية التي يتمتع بها، والتي بلا أدنى شك تصب في مصلحة وخدمة الاقتصاد اللبناني، هذا الاقتصاد الذي أثبت قدرته على الصمود رغم الآثار السلبية التي تكبّدها نتيجة الأزمة السياسية التي عانينا منها بالماضي والتي لي كل الأمل أننا تجاوزناها بعد أن تمّ لله الحمد إنتخاب فخامة الرئيس العماد ميشال عون رئيسا للجمهورية". وقال "إنّ تكريم المحافظ شبيب، يبرهن عن ثقة مجتمع الأعمال والقطاع الخاص بدوره البارز بفعل المسؤوليات المناطة به، حيث ترك بصمة بارزة وأثبت عن جدارة أنّه الشخص المناسب في المكان المناسب على الرغم من الفترة القليلة له كمحافظ لمدينة بيروت". اضاف "إنّ العمل الدؤوب الذي يقوم به المحافظ شبيب على صعيد تطوير مدينة بيروت وتنميتها بالتعاون والتعاضد مع مجلس بلدية بيروت، أمر حيوي وضروري، خصوصا أنّ العاصمة تحتاج إلى الكثير من المشاريع لتستعيد نهضتها وتألقها وحيويتها"، مثنيا على "الجهود الجبّارة التي بذلها مع كافة الجهات المعنية والمسؤولة، من أجل معالجة أزمة النفايات التي يعاني منها كل لبنان منذ أكثر من سنة ونصف بأقل الأضرار والخسائر الممكنة، وذلك من خلال الخطّة الطارئة التي تمّ وضعها وتنفيذها والتي تم نتيجتها إزالة النفايات من الشوارع والطرقات في العاصمة".
وقال القصار "نحن اليوم ندشن عهدا جديدا، برئاسة الرئيس العماد ميشال عون، وكلنا ثقة بأن هذا العهد سيكون عهدا ميمونا مليء بالانجازات"، مؤكدا ان "الهيئات الاقتصادية ستكون سندا لهذا العهد كما ستكون سندا للحكومة المقبلة التي يرأسها الرئيس سعد الحريري والتي ستكون من دون شك على مستوى التحديات".

شبيب
دعا محافظ مدينة بيروت القاضي زياد شبيب إلى قيام تعاون بين القطاع العام المسؤول عن إدارة بيروت والذي يضم المجلس البلدي والمحافظ، والقطاع الخاص المتمثل بالهيئات الاقتصادية، وهيئات المجتمع المدني ضمن إطار منظم لوضع رؤية لعاصمة لبنان عام 2020.
وأضاف القاضي شبيب أن اقتصاد لبنان الحر يقوم على اساسين هما: المبادرة الفردية والأهم من ذلك هو إشراك القطاع الخاص مع العام واذا استشهد شبيب بكلام من خطاب القسم لرئيس الجمهورية العماد ميشال عون حين قال إن بناء الدولةلا  يستقيم الا بوجود مجتمع مدني وتخطيط، ويترافق ذلك مع استثمار للموارد الطبيعية وهذا من شانه زيادة التنمية الاقتصادبة .
وأشار الى أن آخر مخطط ناجح تم تنفيذه في بيروت يعود إلى مئة عام مضى خلال العهد العثماني مشيرا إلى وجود الكثير من الخطط دون التنفيذ. ولفت محافظ بيروت الى ان مجلس الوزراء كان قد أقر الخطة الوطنية لترتيب الأراضي استنادا إلى مرسوم أشار في مادته الأولى المصادقة على الخطة أما المادة الثانية من المرسوم عينه فاردفت قائلة إن المخطط التوجيهي بحاجة إلى تعديل لاحق! !ودعا جميع المسؤولين للعمل سويا من أجل وضع رؤية لمدينة بيروت نحتفل بتنفيذها في عام 2020.
وذكر شبيب انه حتى خلال العهد العثماني لم تستطع السلطات حينها إخلاء شارع واحد إلا مع بداية الحرب العالمية الأولى ومع تنفيذ الأحكام العرفية وقد نفذ المخطط حينها على يد حاكمين عسكريين واحد عثماني وآخر فرنسي. مع الإشارة إلى عملية إعادة الإعمار بعد الحرب الأهلية في لبنان .
وشدد على إلى ضرورة "وضع نصب أعيننا أي بيروت نريد في العام 2020"، داعيا الى تشكيل مجموعة من الحضور، من القطاع الخاص، مهمتها اقتراح وصياغة المشاريع الانمائية للعاصمة، لوضعها في تصرف كل المعنيين بشؤون العاصمة لاقراراها وتنفيذها.
وأثنى شبيب في كلمته على الدور الذي تقوم به الهيئات الاقتصادية وبشكل خاص محمد شقير، لبث روح الإيجابية لدى اللبنانين وخاصة خلال الفترة التي عاشها اللبنانيون خلال فترة الشغور الرئاسي.

تكريم
وبعد الانتهاء من الكلمات قدم شقير ورؤساء الغرف اللبنانية ميدالية الغرف اللبنانية الى المحافظ شبيب، ومن ثم اقيم غداء في نادي الاعمال في غرفة بيروت وجبل لبنان تكريما لشبيب.