الأحداث والأنشطة

إنضم إلى قائمة مراسلاتنا الإلكترونية
 
إنضم

في لبنان

برنامج عمل جمعية المعارض والمؤتمرات للعام 2018

21/12/2017
ترأس رئيس اتحاد الغرف اللبنانية رئيس غرفة بيروت وجبل لبنان محمد شقير اجتماعاً لجمعية المعارض والمؤتمرات بمشاركة رئيس الجمعية ايلي رزق، نائبي رئيس الجمعية محمود الجويدي وجومانة دموس سلامة، أمين عام الجمعية مارون بلعة، وأعضاء مجلس الادارة نبيل باز وبيتي هندي ورامي الجويدي.

وخصص الاجتماع للبحث ولمناقشة اوضاع القطاع وفي الخطوط العريضة لبرنامج عمل الجمعية في العام 2018.

بداية تحدث شقير فتقدم بالتهنئة من هندي لنيلها وسام جوقة الشرف Legion de Honor Nacional de Mexico & Latin America .

ولفت الى ان الهدف من الاجتماع وضع تصور وخطة عمل للجمعية للعام 2018، لمواكبة التطورات الايجابية الحاصلة في البلاد لا سيما على المستوى الاقتصادي، متوقعاً في هذا الاطار، ان يشهد لبنان نشاطاً اقتصادياً لافتاً في العام المقبل استناداً الى التوافق السياسي والرعاية الدولية والاقليمية للبنان وانجازات العهد والحكومة لا سيما تلزيم استكشاف واستخراج النفط والغاز واقرار موازنة العام 2017 وتقديم مشروع موازنة العام 2018 واقرار قانون الانتخابات ودعوة الهيئة الناخبة لاجرائها في ايار المقبل، واقرار قانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص، واجراء التعيينات القضائية والديبلوماسية والكثير من التعيينات الادارية وتعيين المجلس الاقتصادي والاجتماعي وتفعيله، واقرار سلسلة الرتب والرواتب وغير ذلك.

واشار شقير الى ان قطاع المعارض والمؤتمرات سيكون له دور اساسي في العملية الاقتصادية وفي اعادة لبنان كمركز اقتصادي في المنطقة، مؤكداً دعمه المطلق "لهذا القطاع الواعد" ومواكبته كل النشاطات التي يقوم بها.

ثم تحدث رزق، فشكر شقير على دعوته للاجتماع، "وهو الحريص الدائم على اعطاء زخم لمختلف القطاعات الاقتصادية"، كما هنأ هندي باسم الجمعية على منحها الوسام.

وقال رزق "ان الازمات السياسية والاحداث الامنية التي مرّ فيها لبنان أثرت بشكل كبير على اعمال قطاع المعارض والمؤتمرات التي تراجعت بشكل كبير، واليوم مع الاستقرار السياسي والامني الناجز نتطلع لمرحلة جديدة للنهوض بالقطاع وبالاقتصاد اللبناني".

اضاف "نحن أمام تحدي للنهوض بالقطاع الذي يعتبر المحرك لمختلف القطاعات، لذلك فان الجمعية ستبذل جهودا كبيرة وستقوم بالخطوات اللازمة لاعادة قطاع المعارض والمؤتمرات الى طريق التعافي والنهوض، وكذلك لتوسيع اعماله ومشاركاته داخليا وخارجياً".

بعد ذلك دار نقاش مطول شارك فيه جميع الحاضرين، ثم تم الاتفاق على عقد اجتماع ثان مطلع العام 2018 برئاسة شقير لتبني برنامج عمل العام 2018.